“الوطني” يرفض ربط أبيي بصراعات حكومة جنوب السودان

طالب حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان حكومة جوبا عدم ربط قضية أبيي بالصراعات الداخلية بينها ومعارضيها. ودعا إلى ضرورة تنفيذ اتفاق 2011م بين الدولتين، وتكوين الحكومة المشتركة في أبيي، التي ستوفر الخدمات اللازمة لمواطني المنطقة.
ورفض الأمين السياسي لدائرة أبيي بالمؤتمر الوطني شول موين، أن تستخدم قضية أبيي كرت مساومة مع دولة السودان. وقال لوكالة الأنباء السودانية السبت، إن المنطقة تعيش منذ أكثر من خمس سنوات بدون مؤسسات لتقديم الخدمات للمواطنين التي يمكن أن تحقق التنمية والاستقرار والسلام في المنطقة.
وأضاف موين أن خارطة الطريق التي وقعت عليها الحكومة في أديس أبابا مؤخراً، والتي وضعت أولوية لوقف العدائيات بين كل الأطراف، دليل على حرص الآلية الأفريقية لتحقيق السلام في السودان، ورفع معاناة الحرب التي تعاني منها المنطقتان ودارفور.
ودعا كل الأطراف وخاصة الحركات وقطاع الشمال إلى التوقيع على هذه الخارطة والالتزام بها إذا كان الهدف من الحرب انقاذ الشعب .
وقال موين إن إنقاذ الشعب هو ما ذهبت إليه الخارطة التي نتجت عن جولات كثيرة واتصالات متكررة مع الأطراف، المتمثلة في حكومة السودان والحركات وقطاع الشمال.
وأضاف قائلاً إن الصراع في المنطقتين محسوم باتفاقية السلام الشامل عبر المشورة الشعبية. وشدَّد على أن ما توصلت إليه الآلية يمثل الحل الذي يحقق تطلعات الشعب السوداني، خاصة في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *