وزارة بالخرطوم الصحة تشكو من عبء (890) جثة مجهولة الهوية بالمشارح

وزارة بالخرطوم الصحة تشكو من عبء (890) جثة مجهولة الهوية بالمشارح

كشف وزير الصحة بولاية الخرطوم د. “مامون حميدة” عن زيادة توسعة حفظ الجثامين بالمشارح من (78) إلى (206)، وأن جملة الجثامين المستلمة خلال (2015) بلغ (3373) منهم (890) جثة مجهولة الهوية، مما يشكل عبئاً على الوزارة وتحتفظ بها لمدة (3) شهور حسب القانون الجنائي،  منوهاً إلى أن عدد الجثث بسبب الغرق (107) الأمر الذي يسبب إزعاجاً، بالإضافة إلى (57) بسبب صبغة الشعر و(42) صقع كهربائي و(72) حريق و(1154) جثة بسبب حوادث المرور (من عدد من الولايات). وأكد “حميدة” خلال افتتاح المشرحة بالمستشفى الأكاديمي أهمية الطب العدلي في تحقيق العدالة وتحديد المسؤولية للإهمال الطبي والتبرع لزراعة الأعضاء والأنسجة، ونوه إلى أنه يتم استيراد القرنيات من أمريكا بتكلفة (ألف ) دولار في الوقت الذي يحتاج فيه الوضع غالى ترتيبات للاستفادة من القرنيات. وكشف عن ترتيبات لافتتاح مشرحة بأم بدة لافتاً إلى موافقة مجلس الوزراء بالولاية عن قيام هيئه للطب العدلي. وشدد على ضرورة تقنين وجود الأجانب و(بعض الأجانب ليس لديهم هوية)، الأمر الذي يشكل عبئاً على الوزارة ووضع خارطة للمشارح بالولايات لتخفيف الضغط على الولايات، وتحديث القوانين المنظمة للطب العدلي خاصة التبرع بالأعضاء والأنسجة. من جهتها أكدت “سمية إدريس” وزير الدولة بوزارة الصحة الاتحادية الحاجة الكبيرة إلى مشارح لظروف السودان وتعرضه للحوادث والكوارث الطبيعية. وكشفت عن توفير (12) مشرحة منها (4) بولاية الخرطوم واكتمال الترتيبات لتركيب (8) مشارح حديثة بعدد من الولايات خاصة مناطق حوادث المرور. وأشارت إلى وجود ترتيبات لتوفير مشرحة بكل ولاية عام (2017). وقالت إن الوزارة تعمل على إنتاج التخصصات في هذا المجال خارج السودان وزيادة مواعين التدريب، واستبقاء الكوادر بالتميز الايجابي وتوفير أحدث التكنولوجيا بالمشارح.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *