دورة تدريبية في مجالات الهجرة للمغتربين

دورة تدريبية في مجالات الهجرة للمغتربين

بدأت بالخرطوم يوم الأحد، وللمرة الأولى، دورة تدريبية في مجالات الهجرة للمغتربين حثت على الالتزام بنظم وقوانين ولوائح الدول المضيفة بما يجنبهم الوقوع في المحظورات، وتجنب التعامل بحسن النية لتفادي الكثير من المشكلات القانونية وربما الجنائية.
وتعنى الدورة التي ينظمها جهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج بالتعاون مع جامعة المغتربين، بتقديم النصح والإرشاد في مجالات الهجرة.
وأكد الأمين العام لجهاز المغتربين السفير حاج ماجد محمد سوار لدى مخاطبته فاتحة الدورة، اهتمام الدولة بالسودانيين بالخارج وحرصها على حقوقهم، حيث أصدر مجلس الوزراء قراراً بتكوين الآلية الوطنية لحماية السودانيين بالخارج.
وقال إن جهاز المغتربين هو الجهة المسؤولة عن المغتربين السودانيين في جميع أنحاء العالم.
وأوصى سوار المشاركين في الدورة بأهمية التمسك بقيم الإنسان السوداني المتمثلة في الأمانة والتفاني في العمل والاندماج الراشد في المجتمعات الجديدة بالخارج.
إضافة إلى التواصل الجيد مع الجاليات الأخرى بما يساعد في اكتساب الخبرات والتعلم والدراية بثقافة الدولة المضيفة خاصة السودانيين المتوجهين إلى السعودية.
وأشار إلى أن الجالية السودانية هناك تعتبر الجالية السادسة من حيث العدد، مشيداً بتمسكها بالقيم والسمات السودانية السمحاء.
من جانبه، حث نائب الأمين العام لجهاز المغتربين عبدالرحمن سيد أحمد السودانيين المتوجهين إلى الخارج لأول مرة، التخطيط لسنوات الغربة لتحقيق نتائج إيجابية في زمن وجيز.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *