وزيرة التربية : لجنة أمنية للنظر في قضية الطلاب الأردنيين

وزيرة التربية : لجنة أمنية للنظر في قضية الطلاب الأردنيين
أعلنت وزارة التربية والتعليم عن جمع الوزارة ما بين القانون الرادع الجنائي والقانون الوقائي لمنع التشويش على الشهادة الثانوية ومستقبلها.
وحددت في الوقت نفسه منتصف أبريل المقبل موعداً لاستكمال أعمال الكنترول وبدء إجراءات تصحيح أوراق امتحانات الشهادة الثانوية، وتوقعت في الأثناء الإعلان عن النتيجة في الأول من رمضان. وأكدت وزيرة التربية والتعليم د. سعاد عبدالرازق إحكام الوقت والرقابة الجيدة والإحاطة السريعة على امتحانات الشهادة الثانوية، بالرغم من العدد الكبير للطلاب الممتحنين من داخل وخارج السودان، مما أدى  الى اكتشاف تصرفات بعض الطلاب الأجانب التي تخالف لائحة امتحانات السودان والتحفظ السريع عليهم.
 ولفتت وزيرة التربية الى وجود غرفة للعمليات تجتمع على مدار الساعة لتلقي الأخبار والمتابعات وترسل المعالجات، وقالت إن الجوانب القانونية والجنائية ستكون تحت رقابة لجنة الأمن برئاسة  وزير الداخلية عصمت عبدالرحمن للنظر في قضية الأجانب من كافة الجوانب.
 وأكدت أن الجوانب الفنية والتربوية ستعالج عبر لجنة امتحانات السودان واللجنة الفنية، وأشارت الى وجود معالجات دبلوماسية بالتنسيق مع وزارة الخارجية.
وجزمت لـ«الازاعة السودانية» أمس أن الشهادة الثانوية شهدت توافداً للأجانب على مدى الثلاث سنوات الماضية من دول مختلفة، وعزت ذلك للظروف الأمنية التي تحيط بالدول العربية بالإضافة إلى الاعتراف القوي بالشهادة الثانوية بالسودان، وأنها في معظم الدول لاتتم معادلتها وتقبل كما هي. وأشارت الى أن مكتب القبول بالسودان يقوم بمعادلة الشهادات الأخرى، الأمر الذي يعتبر اعترافاً بقوة للشهادة الثانوية، ودافعت عن الشهادة الثانوية وأكدت الاعتراف القوي الذي تُحظى به، ووصفتها بأنها
صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *