الوطني : زيارة البشير إلى دارفور تمهيد لمرحلة جديدة

الوطني : زيارة البشير إلى دارفور تمهيد لمرحلة جديدة

قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السوان إن زيارة الرئيس عمر البشير لولايات دارفور تمهد لمرحلة جديدة طابعها الأمن والاستقرار. وبدوره وصف مجلس حركات سلام دارفور الزيارة بالخطوة المهمة والكبيرة، للوقوف على الأوضاع بدارفور ما بعد الحرب.

وقال نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني م. إبراهيم محمود حامد، إن الزيارة تعد دفعة قوية لمسيرة التنمية التي تنتظم دارفور وتنفيذ البرنامج لإعادة اللاجئين والنازحين لمناطقهم، والبدء مباشرة في إعمار المناطق التي تأثرت بالحرب.

ودعا مواطني دارفور للمشاركة في الاستحقاق الدستوري الذي جاء في وثيقة الدوحة الموقع بين الحكومة والحركات التي قبلت السلام.

من جانبه وصف رئيس مجلس حركات سلام دارفور آدم علي شوقار زيارة الرئيس البشير لدارفور بالخطوة المهمة والكبيرة، وتمثل فرصة لوقوفه على الأوضاع بدارفور ما بعد الحرب، مبيناً أنها تدل على استباب الأمن بدارفور.

وأشار شوقار، طبقاً لوكالة السودان للأنباء إلى عدم وجود أي حركات عسكرية متمردة، وأن دارفور الآن خالية من التمرد إلا من بعض الجيوب البسيطة المتفلتة هنا وهناك، لافتاً إلى أهمية النظر إلى تطلعات شعب دارفور المتمثلة في التنمية وضرورة توفيق أوضاع النازحين.

ونادى بضرورة نزع السلاح بدارفور وتجريده من أيدي حامليه إلا أولئك الذي يحملونه بصورة رسمية، بجانب ضرورة العمل على دمج المسرحين من الحركات التي ارتضت السلام في القوات النظامية أو في عامة المجتمع.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *