خبيرة اجتماعية: العزوف عن الزواج أدى لخلل في النمو السكاني بالبلاد

خبيرة اجتماعية: العزوف عن الزواج أدى لخلل في النمو السكاني بالبلاد

كشفت مريم سر الختم، الخبيرة في الدراسات الاجتماعية والاقتصادية عن خلل في النمو السكاني بالبلاد، وحذرت من تطوره إلى مشكلة وظهور مشكلات دينية واقتصادية وأمنية وبوادر فساد وظواهر سالبة كثيرة في المجتمع بسبب العزوف عن الزواج. وكشفت خلال حديثها في منتدى (تأخر سن الزواج)، الذي أقامته كلية التنمية الاجتماعية بجامعة السودان أمس (الأحد)، عن تأخر سن الزواج وسط الشباب وتزايد العزوف عن الزواج في الفئة العمرية بين (15- 49) سنة بنسبة بلغت (34.6 %) وأن نسبة النساء اللاتي لم يسبق لهن الزواج في الفئة العمرية (20- 49) سنة بلغت (16.4 %).
وطالبت مريم الأسر السودانية بحض الأبناء والبنات على الزواج، لافتة إلى دور رجال الدين والأسر، وقالت إن دور الدولة يتمثل في التخطيط الاستراتيجي للنمو السكاني، ووضع محفزات للزواج والإنجاب بما يؤدي لحل مشكلة المورد البشري، منوهة إلى محاصرة السودان بالعمالة الأجنبية في كافة القطاعات، مشيرة إلى أن هناك الملايين من المصريين والإثيوبيين المقيمين في البلاد، بجانب 10 ملايين جنوبي. وعابت على الدولة الهجرة الداخلية التي تأتي خصما على المورد البشري، واعتبرت أن الهجرات من الريف إلى المدن تؤدي إلى العيش في الهامش دون خدمات، الأمر الذي قالت إنه لا يؤدي إلى منتج بشري جيد ويكون خصما على التنمية الحقيقية.
ومن جانبه قال الأستاذ الشيخ جابر الأنصاري الخبير الاجتماعي، إن سن الخصوبة عند النساء هي الفئة العمرية من (19) إلى (49) سنة، وإن الأطباء أكدوا أن أنسب عمر للإنجاب تحت سن الثلاثين، وأضاف: (النظام التعليمي الذكوري لم يفعل الدراسات الاجتماعية ولم يرسخ لمبادئ المودة والرحمة بجانب معوقات الزواج)، وكشف عن أسباب تأخر سن الزواج وسط الشباب، مشيرا لمنهجية الدولة الفقيرة وضعف المرتبات بجانب المشكلة الاقتصادية والصرف البذخي على الزواج.

أماني خميس
صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *