علماء بريطانيون: وجبة الإفطار ليست مهمة!

علماء بريطانيون: وجبة الإفطار ليست مهمة!

عكس ما كان يؤكده خبراء الصحة والتغذية على مدار الأعوام السابقة حول أهمية وجبة الإفطار ودورها المحوري في تسريع حرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون الزائدة بشكل أفضل، وأنها تعد الوجبة الأهم في اليوم؛ أثبت علماء بريطانيون أن هذه الوجبة يمكن تخطيها دون أضرار أو تأثير على مستويات الدهون في الجسم. ونشر العلماء نتيجة دراستهم تلك في العدد الأخير من مجلة «نيو ساينتست» العلمية.

وأكد البروفيسور جيمس بيتس، خبير التغذية في جامعة باث البريطانية، وقائد فريق البحث، هذه المعلومة، وقال: «خبراء الصحة تحدثوا كثيراً عن فوائد تناول وجبة الإفطار، في تقوية الطاقة وبدء عملية التمثيل الغذائي لحرق الدهون، دون أن يدرسوا الموضوع بشكل علمي. وقد أصبت بالدهشة عندما بدأت البحث عن أدلة علمية تثبت هذه الفرضية».

ولاختبار هذه الفرضية العلمية ودور وجبة الإفطار في تعزيز الصحة، قسّم الباحثون مجموعة من الأشخاص إلى فريقين، الفريق الأول تناول وجبة إفطار احتوت 700 سعر حراري، في حين تناول الفريق الآخر الماء فقط حتى موعد الغداء. ووجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت الماء فقط حتى الغداء، أكلت أكثر من المجموعة الأولى في وجبة الغداء، ولكن ليس بما يكفى لتعويض 700 سعر حراري كما تناولت المجموعة الأولى. كما أظهرت التجارب أيضاً أن المجموعة التي تخطت وجبة الإفطار لم ترتفع لديها مستويات الدهون، ولم تكتسب المزيد من الوزن، بالمقارنة مع المجموعة الأولى.

وكشفت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار، يحرقون السعرات الحرارية الزائدة من خلال زيادة النشاط البدني، والتمارين الخفيفة. كما لم ترصد الدراسة ما إذا كان تناول وجبة الإفطار يحسن المزاج، أو مهارات التفكير.

وكانت دراسات علمية سابقة أكدت أن وجبة الإفطار هي الوجبة الأساسية التي يجب على الجميع صغاراً و كباراً الالتزام بها، لما لها من أهميّة كبيرة في تزويد الجسم بالطّاقة اللازمة لممارسة نشاطاته اليوميّة بجد ونشاط.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *