الهندي عز الدين : لعناية قادة الحركات.. Game Over

الهندي عز الدين : لعناية قادة الحركات.. Game Over

{ بعد المتغيرات الدولية والإقليمية الكبيرة التي بدلت اتجاهات واهتمامات القوى الحاكمة والمتحكمة في العالم، لا أدري كيف يفكر قادة حركات التمرد في دارفور والحركة الشعبية قطاع الشمال، وعلى ماذا يعولون، وكيف يقرأون تأثيرات تلك المتغيرات على خارطة دعم (التمرد) في السودان؟!
{ لم تعد دارفور الآن في جدول أولويات (لوبيات) صنع القرار في الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي.
{ أمريكا، أوروبا، روسيا والصين والعالم كله مشغول بل (مشدوه) بـ(داعش) وعملياته الإرهابية الممتدة من العراق وسوريا إلى تركيا، فرنسا وبلجيكا و… والبقية تأتي!!
{ العالم الغربي يتفجر ويتفطر بأحداث وانفجارات حقيقية، ولا وقت له حالياً ولا في المستقبل القريب لإعادة إنتاج مسلسلات الكذب والتزييف التي صورها في استوديوهات (هوليوود السياسة والمخابرات) تحت عنوان: (الإبادة الجماعية والتطهير العرقي في دارفور)!!
{ دارفور ليست أولوية الآن.. ولا جبال النوبة ولا جنوب النيل الأزرق.
{ الرؤوس الأمريكية والأوروبية مصابة بحمى (داعش) التي صنعت بليل في العراق، لتحقيق أجندة محددة بملابس تنكرية (سنّية جهادية) بينما التخطيط (شيعي) والرعاية (أمريكية)- ألا تلاحظون أن “إيران” و”إسرائيل” هما الدولتان الوحيدتان الآمنتان في المنطقة من أذى (داعش)- ولكن في ظل الواقع المضطرب في المنطقة تصعب السيطرة على التنظيمات التي تقاتل بالوكالة، مثلما تصعب السيطرة على الوحوش إذا فرت من أقفاصها في حديقة الحيوانات!!
{ الغرب يحصد اليوم ثمار ما زرعه في سوريا والعراق، في سعيه الدؤوب للحفاظ على أمن إسرائيل.
{ وفي ظل هذا الوضع الدولي بالغ التعقيد، ينبغي أن ينتبه السادة “عبد الواحد محمد نور” و”مني أركو مناوي” و”جبريل إبراهيم” أنه بعد موت “القذافي”، وحالة الفوضى التي ضربت الشرق الأوسط بعد ثورات الربيع العربي، وقيام دولة في بلاد (الشام والعراق) يسيطر عليها تنظيم (جهادي) غامض الأهداف، فإنه يصح أن يقال لكم: (دارفور.. Game Over).
{ تأملوا.. واقرأوا.. ودبروا وتدبروا، فليس أمامكم من خيار غير السلام.. انتهزوا الفرصة عاجلاً غير آجل.. واتركوا العناد، قبل أن تنتهي صلاحية ما تبقى بأيديكم من (كروت).

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *