كي مون يحث الرافضين للتوقيع على “خارطة الطريق”

كي مون يحث الرافضين للتوقيع على “خارطة الطريق”

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الرافضين من حركات التمرد في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق والمعارضة السودانية، للتوقيع على خارطة الطريق التي دفعت بها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ووقعت عليها الحكومة.
ورفضت كل من الحركة الشعبية قطاع الشمال، وحركتي “تحرير السودان” و”العدل والمساواة”، وحزب الأمة القومي، التوقيع على الخارطة التي وقع عليها وفد الحكومة منفرداً مع رئيس الآلية ثابو أمبيكي في 21 مارس الجاري بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
وتأتي دعوة الأمين العام للأمم المتحدة متزامنة مع انتهاء مهلة رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما للمعارضة السودانية حتى يوم الإثنين للتوقيع على خارطة الطريق.
وحسب بيان للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فإن كي مون رحب بأحدث مبادرة من فريق الآلية الأفريقية رفيعة المستوى من أجل التوصل إلى اتفاق على وقف الأعمال العدائية، ووصول المساعدات الإنسانية وبدء عملية حوار وطني شامل بين الحكومة والرافضين.
وطبقاً للبيان الصادر، فإن كي مون دعا الحكومة إلى الالتزام التام بالاتفاق وحث الأطراف الأخرى للتوقيع عليه.
وأوضح أن التوقيع على خارطة الطريق من شأنه أن يشكل خطوة قيمة نحو إنهاء الحرب، وتقديم المساعدة إلى المجتمعات المحتاجة وتعزيز بيئة لحوار وطني شامل.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *