الخدمة الوطنية تتأهب لفتح معسكراتها أول أبريل

أكملت الخدمة الوطنية استعداداتها لفتح معسكراتها في الأول من أبريل المقبل من خلال خطة طموحة لخدمة المجندين وتهيئة الظروف المناسبة لأدائها، تشتمل على مرحلتين تنتهي في أكتوبر المقبل، وتستهدف استيعاب سبعة آلاف مجند من معظم ولايات السودان.
وقال المدير العام لإدارة الخدمة الوطنية اللواء ركن إبراهيم يونس إبراهيم لوكالة الأنباء السودانية، الثلاثاء، إن خطة الخدمة الوطنية تشتمل هذه المرة على مرحلتين تبدأ الأولى في الأول من أبريل المقبل وتنتهي في الحادي والثلاثين من مايو.
وأضاف أن الخطة تستهدف استيعاب سبعة آلاف مجند وتشمل ولايات: الخرطوم، شمال دارفور، جنوب دارفور، شرق دارفور، غرب دارفور، الجزيرة، القضارف، جنوب كردفان، النيل الأزرق، النيل الأبيض، غرب كردفان وسنار.
وأشار إلى أن المرحلة الثانية تبدأ في أكتوبر المقبل.
وأضاف اللواء إبراهيم، أن جميع مجندي الخدمة الوطنية الذين تلقوا تدريباً سيتم تنسيبهم للمناطق العسكرية في ولاياتهم، بالإضافة إلى إعطائهم راتباً شهرياً يبلغ 400 جنيه، ويتم منحهم بدل استعداد أسوة بالعساكر النظاميين كما يتم توفير العلاج لهم بالسلاح الطبي مجاناً.
وناشد إبراهيم كل الخاضعين لأداء الخدمة الوطنية بضرورة الاستفادة القصوى من هذه الامتيازات التي توفرها الخدمة الوطنية خاصة وأنها رسالة يجب على الجميع أدائها من أجل الوطن.
ونوه إلى أن الفرصة متاحة لكل من يرغب في الانضمام إلى القوات المسلحة عقب أدائه الخدمة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *