السجن (12) عاماً للمدير المالي الأسبق لمنظمة “مجذوب الخليفة”

أسدلت محكمة المال العام بالخرطوم شمال، برئاسة مولانا “صلاح عبد الحكيم”، أمس (الاثنين)، الستار على  قضية المدير التنفيذي  لمنظمة “مجذوب الخليفة” الخيرية، المتهم بالاختلاس  والتزوير، وذلك بإصدار القرار النهائي .
وجاء قرار المحكمة بعد ثبوت التهمتين، وقضت في حقه بالسجن (8) سنوات والغرامة (20) ألف جنيه، وبعدم الدفع السجن عاماً،  وألزمته المحكمة بدفع قيمة المبلغ المختلس، الذي بلغ مليار ونصف جنيه للجهة الشاكية، بعد أن توصلت المحكمة لإدانته بالاختلاس.  كما أصدرت المحكمة أمراً بالسجن (4) سنوات والغرامة (10) آلاف جنيه، وبعدم الدفع السجن (6) شهور، بعد إدانته بارتكاب  جريمة التزوير، والتوقيع على شيكات.
وحسب قضية الاتهام، فإن الشاكي دون بلاغاً لدى السلطات المختصة بأنه قام بتفويض المحاسب المالي،   لمتابعة إجراءات تسييل أسهم منظمة “مجذوب الخليفة” الخيرية، لدى بنوك، وفي غضون ذلك استغل الوضع وقام المتهم بتزوير توقيعات رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمنظمة، وقام باستخراج شيكات، وسحب مبلغ مليار ونصف المليار جنيه، من حساب المنظمة،  وتحويلها إلى منفعته الشخصية، فور تلقي الشرطة البلاغ أوقفت المتهم الذي أنكر تحويل المبلغ إلى منفعته الشخصية، وأشار إلى أن المنظمة تنشط في الأعمال الخيرية من حفر الآبار وغيرها، وأنه سحب تلك الأموال وصرفها في أعمال المنظمة، وبعد اكتمال التحريات، تم تدوين بلاغات في مواجهته بالاختلاس والتزوير، وتقديمه إلى المحاكمة.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *