احمد دندش : (تحبك الشكلوتة) !!!

احمد دندش : (تحبك الشكلوتة) !!!

وقف امام والدته والعرق يتصبب على وجهه…سألته بجزع: (سجمي ياحامد…مالك).؟..اجابها بتوجس: (داير اعرس)..!..صمتت والدته للحظات قبل ان تجيبه بلهجة حملت قدراً من التهكم: (اها…وداير تعرس منو).؟..هنا فرك حامد رأسه يديه قبل ان يجيبها: (بتول)…هنا انتفضت والدته بغضب قبل ان تصيح: (بتول بت زينب…داير تعرس بت زينب شيالة الحيال…الليلة ووووووب…خبر الشؤم وخبر الروم)…هنا اجابها حامد بسرعة: (لكن يمة انا بحبها)…في تلك اللحظة حملت والدته جردل العواسة واشاحت بوجهها عنه قبل ان تغادر المكان وهي تجيبه بسخرية: (تحبك الشكلوتة).!!!
ملحوظة:
طبعاً القصة دي كلها انا تعبان في السيناريو بتاعها عشان اعرف حاجة واحدة بس…(الشكلوتة) دي شنو..؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *