بحري تملِّك “الدرداقات” للأطفال العاملين بالأسواق

بحري تملِّك “الدرداقات” للأطفال العاملين بالأسواق

عززت محلية بحري بولاية الخرطوم، قرارها الخاص بالأطفال العاملين في الأسواق عبر “الدرداقات”، بقرار جديد هو إعلان تنازل المحلية عن إيجار “الدردقات” بـ15 جنيهاً وتمليكها لهم مقابل رسوم رمزية تدفعها الأسر عبارة عن خمسة جنيهات.
وكان معتمد المحلية حسن محمد حسن إدريس قرر الأحد الماضي إلغاء عقودات عمال الدرداقات من الأطفال، التي يعمل بها نحو 500 طفل بأسواق مدينة بحري، وتمليكها لهم شريطة انخراط هؤلاء الأطفال في مدارس لمحو الأمية.
وكشف المدير التنفيذي للمحلية السنوسي سليمان في حديث لبرنامج “صباح الشروق” يوم الأربعاء، عن القرار الجديد الذي أصدره المعتمد والخاص بتمليك الدرداقات لأسر الأطفال مقابل دفع قسط يومي لا يتجاوز الخمسة جنيهات.
الصورة الذهنية

وقال السنوسي إن قرار المعتمد قصد منه تغيير الصورة الذهنية التي ارتبطت بها المحليات بأنها مكان للجبايات دون مرعاة للمشاكل الاجتماعية أو الظروف الاقتصادية للبلد.
وأوضح أن المعتمد اقترح في السابق طرح تجديد عطاء عمل الدرداقات التي يعمل بها صبية في سن الدراسة أجبرتهم الظروف الاقتصادية لترك الدراسة من أجل سد الفجوة الاقتصادية لهذه الأسر.
وقال السنوسي إن عطاء الدرداقات كان يدر للمحلية حوالى 400 مليون جنيه في العام، وتم التنازل لصالح الأسر التي يعمل أبناؤها في عمل الدردقات، بحيث يتم تمليكها ودفع رسوم لا تتجاوز الخمسة جنيهات، مقابل إعادتهم للدراسة من حيث النقطة التي توقف عندها الطالب.
وأكد السنوسي أنه تم تخصيص فصل دراسي واختيار طاقم من المعلمين بالتنسيق مع إدارة التعليم لتعليم هؤلاء الأطفال في مكان عملهم في السوق المركزي بمنطقة شمبات، مشيراً إلى أن الدراسة ستكون بنظام الورديات.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *