تورط شبكة في تسريب امتحانات الشهادة .. التربية لا اتجاه لإعادة الامتحانات

كشفت وزارة الخارجية، عن تورط شبكة عربية كبيرة في تسريب امتحانات الشهادة السودانية، وأعلنت أن عدد الطلاب المصريين الذين جلسوا لامتحان هذا العام بلغوا (1477) طالباً، وتم إلقاء القبض على (31) مصرياً بينهم (6) أولياء أمور والبقية طلاب، في وقت استبعدت وزارة التربية والتعليم العام وجود أي اتجاه حتى الآن لإعادة امتحانات الشهادة الثانوية، وأقرت بالتحفظ على (55) طالباً مصرياً بسبب تورطهم في أعمال غش في مادة (اللغة العربية)، وكشفت عن فتح بلاغات في مواجهتم واستمرار التحقيقات معهم، وأعلنت حرمان الطلاب الأجانب الذين تورطوا في حالات الغش من الامتحانات، وعدم الجلوس مرة أخرى.
وقال مصدر دبلوماسي رفيع ـ فضل حجب اسمه ـ لـ(الجريدة) أمس، إن وزيرة التربية والتعليم سعاد عبد الرازق أكدت خلال لقائها أمس وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج نبيلة مكرم بوزارة الخارجية بالخرطوم، أنها حاولت أن يواصل الطلاب المتحفظ عليهم الامتحانات لكن الأجهزة الأمنية تحفظت عليهم باعتبار أن القضية قضية أمن قومي.
وأضاف أن نبيلة مكرم ستلتقي اليوم مجموعة المصريين المحتجزين البالغ عددهم (31) مصرياً.
وفي السياق قال وزير الدولة بوزارة الخارجية كمال إسماعيل في تصريح مقتضب لـ(الجريدة) إنه بحث مع وزيرة الدولة المصرية ملابسات وتفاصيل ما حدث عقب استفسارها، ونوه الى أنه أوضح لها الحقائق كاملة.
ومن جهته كشف مدير الإدارة العامة للإعلام بوزارة التربية والتعليم عبد الهادي دياب الحاج عن اتجاه لوضع ضوابط وموجهات لجلوس الأجانب للامتحانات سيتم رفعها الى مجلس الوزراء خلال اليومين القادمين.
وقال دياب خلال الاجتماع الذي عقدته الوزارة مع وسائل الإعلام بمباني الوزارة أمس، إن الوزارة أوكلت وزارة الخارجية للرد والتعامل في كل ما يتعلق بحادثة الطلاب، وأشار في الوقت ذاته لتكوين لجان لدراسة ظاهرة توافد الطلاب للجلوس للامتحانات بالسودان.

 

صحيفة الجريدة

الخرطوم: مها التلب ـ ندى رمضان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *