حملة اعتقالات وتصفيات واسعة بحركة “عبد الواحد” بسبب السلام

نفذت حركة “عبد الواحد محمد نور” حملة اعتقالات وتصفيات واسعة وسط قياداتها بتهمة التعاون مع الحكومة والدعوة إلى السلام، في ذات الوقت الذي أبدى فيه عدد من قيادات الحركة رغبتهم في الانضمام إلى ركب السلام إلا أنهم تخوفوا من عمليات التصفية والاعتقالات التي تنفذها الحركة بجبل مرة.
وكشفت مصادر مقربة بالحركة لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) عن اعتقال حركة “عبد الواحد” للمتمرد “بشار شارون” قائد ما يسمى “لواء الشهيد محمد حسب الله”، والمتمرد “معاوية إسحق” الذي يعمل ضمن ملف الاتصال واستقطاب القبائل العربية لصالح الحركة. وأشارت المصادر إلى أن “معاوية إسحق” توفي بالمعتقل بسبب التعذيب المستمر، وإلى أن هناك عدداً من المعتقلين بسجن القيادة العامة للحركة بمنطقة (سرونق) بجبل مرة، مبيناً أن أسر المعتقلين المذكورين لم يخطروا بذلك مع استمرار التعذيب لبقية المعتقلين.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *