د. عبير صالح : الوقاية من الدوالي بتحريك الساقين

كشفت الجمعية الطبية الألمانية أهمية تحريك الساقين الى الأمام والخلف لتفادي الإصابة بدوالي الساقين، حيث تعمل تلك الحركة على تنشيط عضلات الساقين ودعم عملية عودة الدم الى القلب، ويزيد الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة من فرص الإصابة بدوالي الأوردة في الساقين ومن الأفضل رفع القدمين في أثناء الجلوس اذا أمكن ذلك- ويمثل أداء التمرينات بشكل منتظم أفضل السبل للحفاظ على صحة الأوردة، وفي حالة الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة بسبب طبيعة العمل، فلابد من تعويض ذلك بممارسة رياضة ركوب الدراجات والسباحة، كما أن الأنشطة التي تتطلب حركات مفاجئة مثل التنس وألعاب القوى يمكن أن تتسبب في إجهاد الأوردة- وينبغي على المرضى المصابين بدوالي الساقين تفادي ارتداء الجوارب التي تضغط على الساق من مكان واحد، كما ينطبق على ذلك ارتداء البنطلونات الضيقة، ومن الأفضل استخدام الأحذية المستوية على ذات الكعب العالي.
90% من حالات الإصابة بدوالي الأوردة في الساقين ومن بين أسباب الإصابة العوامل الخلقية مثل ضعف جدران الأوردة الوراثي وتقدم العمر. وتحدث الإصابة بتوسع الأوردة أو دوالي الأوردة عند عدم تمكن الدم من العودة للقلب، وهو ما يزيد حجم الوريد وتبلغ نسبة إصابة النساء بدوالي الساقين ثلاثة أضعاف نسبة إصابة الرجال بالمرض

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *