نسابة يدسون قندولي حشيش لنسيبهم ويحبسونه عشر سنوات

كشف شهود دفاع مثلوا أمام محكمة النظام العام، برئاسة القاضي بابكر عبد الله، في محاكمة متهم بتهمة الإتجار بالمخدرات، وأشاروا إلى أن الشاكي تربطه علاقة نسب مع المتهم وأن هناك خلافا بينهم حول حضانة الأطفال مدونة ضد المتهم، وأوضح أحد الشهود أنه سبق أن شاهد الشاكي في المحكمة المدنية في قضية الحضانة ذكر له أن نسابته أحالوا البلاغ للمحكمة، لو قال إن المتهم قد اشتكى أفراد الشرطة الذين القي القبض عليه في آلية الشرطة، وأبان أحد الشهود أن أحد نسائب المتهم ذكر في العلن أنه يبحث عن شرطي ليقوم بتوريط المتهم في بلاغ مخدرات كيدي، وحسب تحريات القضية أن الشرطة ضبطت المتهم داخل ركشة بحوزته “قندولين” حشيش بالإضافة لورق برنسيس ومقطع لحشيش، واتخذت الشرطة إجراءاتها وأحال البلاغ للمحكمة التي قضت عليه بالسجن عشر سنوات بعد إدانته بتهمة الإتجار، إلا أن محكمة الاستئناف أمرت بإعادة المحاكمة وأمرت بسماع المتحري والشهود في هذه القضية تحت طائلة الإتجار بالمخدرات، وباشرت المحكمة سماع القضية، وحددت جلسة أخرى لسماع آخر شاهد دفاع في القضية.

 

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *