والي جنوب دارفور: سنرفع حظر التجوال قريباً

أعلن والي ولاية جنوب دارفور م. آدم الفكي محمد، أن حكومته تستعد لرفع حظر التجوال المفروض في حاضرة الولاية مدينة نيالا قريباً بعد أن تم رفعه في وقت سابق من الساعة التاسعة إلى الواحدة صباحاً.
وقال الفكي مخاطباً الحشد الجماهيري الكبير الذي استقبل يوم الإثنين الرئيس عمر البشير في جولته الطويلة الحالية في دارفور، إن حكومته قطعت شوطاً بعيداً في فرض هيبة الدولة بالقبض على المتفلتين وتطبيق القانون.
وأضاف “الآن الأوضاع الأمنية استقرت بنسبة عالية وتم رفع حظر التجوال من التاسعة إلى الواحدة صباحاً وقريباً سيتم رفع حظر التجوال كاملاً.
وكشف الفكي عن حوار طويل دار بين حكومته والنازحين الموجودين في معسكر “كلمة”، توصل إلى صيغة واضحة هي إما العودة الطوعية أو التخطيط السكاني والإدماج في المجتمع.
وقال “النازحون الآن موجودون بيننا حضوراً في هذا اللقاء ولولا ضيق الوقت لاستقبلوك في معسكر كلمة”.
المصالحات القبلية

وأضاف الفكي “عملنا على المصالحات القبلية وحسم التفلتات وعدم دفع الديات من الحكومة وأصدرنا قراراً بجمع السلاح”، وقال “الآن الوضع على مستوى القبائل مستقر ونعمل على إكمال المصالحات القبلية المتبقية”.
وقدم والي جنوب دارفور الشكر للقوات المسلحة وكل القوات النظامية الأخرى على انسجامها الذي حقق الانتصارات في “قوز دنقو” وجبل مرة”، وأضاف قائلاً “الآن الولاية خالية من التمرد وتنعم بالاستقرار”.
ومن جهته، قال وزير رئاسة مجلس الوزراء أحمد سعد عمر مخاطباً اللقاء، إن الغرض من زيارة الرئيس الحالية لدارفور دعم الاستفتاء الإداري الذي هو حق دستوري نصت عليه وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.
وأضاف “بعد الاستفتاء سيكون هناك موضوع العودة للنازحين واللاجئين إلى قراهم الأصلية بعد تجريد السلاح من المتفلتين والرافضين للسلام والواقفين بمواقفهم ضد الشعب حتى نستطيع أن نبني دارفور من جديد.
وقال عمر آن الأوان لنبذ الفرقة والشتات من أجل السودان والسلام والاستقرار.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *