الشعبي : الرئيس وعد بإطلاق سراح أسرى حركتي جبريل ومناوي

كشف حزب المؤتمر الشعبي المعارض، أن الرئيس عمر البشير وعد بإطلاق سراح الأسرى التابعين لحركتي العدل والمساواة وتحرير السودان فور وصول جبريل إبراهيم ومني أركو مناوي للسودان مباشرة والتحاقهم بركب الحوار، إبداءً لحسن النية.

وأبدى القيادي بالحزب د. بشير آدم رحمة، تخوفه من مآلات الأوضاع في دارفور في حال عدم التوصل إلى سلام، وكشف عن اتصالات ولقاءات أجريت مع رئيسي حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان لإقناعهما باللحاق بالحوار الوطني.

وجدد الحزب تمسكه بالحوار الوطني باعتباره المخرج لقضايا البلاد، ودعا القوى السياسية بولاية شمال دارفور والحركات المسلحة الموقعة على السلام، إلى ضرورة لعب دور فاعل بالضغط على كل الأطراف من أجل حل قضية دارفور وتجنيب البلاد المؤامرات والأجندات الخارجية.

وكشف خلال لقاء جمعه أخيراً بالقوى السياسية وفقاً لـ” وكالة الانباء السودانية”، أن حزبه أجرى اتصالات ولقاءات مؤخراً برئيسي حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم محمد وحركة تحرير السودان مني أركو مناوي لإقناعهما باللحاق بالحوار الوطني.

وأوضح أن الرئيس وعد بإطلاق سراح الأسرى فور وصولهما إلى السودان مباشرةً وذلك إبداءً لحسن النوايا.

وأكد رحمة اهتمام المؤتمر الشعبي في الدفع بالعملية السلمية بدارفور إلى الأمام من أجل الوصول إلى سلام شامل ينهي معاناة أهل دارفور.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *