تباين المواقف بين السيسي وأبو قردة حول استقتاء دارفور

تباينت رؤي حزبي التحرير والعدالة التي يقود أحدهما رئيس السلطة الانتقالية لدارفور د.التجاني السيسي والآخر وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة حول استفتاء دارفور المزمع قيامه الأسبوع المقبل، حيث أعلن أبو قردة بدعمه خيار الولايات، بينما وجه السيسي قواعد حزبه للتصويت لخيار الإقليم الواحد.

وقطع أبو قردة، في لقاء القيادات والأحزاب والأعيان والإدارت الأهلية بمدينة نيالا أمس، بأن القضايا التي رفعوا من أجلها السلاح تحققت تماما، موضحا أنهم خاضوا الحرب من أجل قضيتين الأولى المشاركة العادلة في السلطة والثانية التنمية المتوازنة، مؤكدا أن دارفور أخذت حقها كاملا في المشاركة في السلطة وزاد ” إذا كان هناك واحد من ابناء دارفور المشاركين في الحكومة سجمان وتم تحجيمه من قبل آخرين فيجب محاسبته”، مشيرا إلى أن دارفور بها نائب لرئيس الجمهورية في الحكومة وعدد كبير من الوزراء الاتحاديين ووزراء الدولة وولاة الولايات بجانب المعتمدين.

وكشف ابوقردة أنهم يدعمون خيار الولايات في الاستفتاء وقال إنه وجه قواعد الحزب بالتصويت لخيار الولايات.

وفي المقابل أكد السيسي من خلال مؤتمر صحفي عقده بنيالا أمس دعمه خيار الإقليم، ودعا أهل دارفور للابتعاد عن الاستقطابات الحادة والنزوات الشخصية، وأشار إلى أنهم أعلنوا موقفهم بشأن الاستفتاء بصورة واضحة وأنهم مع خيار الإقليم، ووجهوا قواعدهم بالتصويت لخيار الإقليم.

 

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *