مجلس الدعوة الإسلامية يدعو للوسطية والاعتدال

دعا المجلس الأعلى للدعوة الإسلامية، إلى ضرورة نشر فقه الوسطية والاعتدال لمواجهة الظواهر السالبة التي تواجه المجتمع، وأشار إلى جهود المركز والولايات ونجاحها في مكافحة ظاهرة الغلو والتطرف من خلال نشر قيم الفضيلة وسط المجتمع.
وثمن وزير الدولة بالإرشاد نزار الجيلي المكاشفي، جهود الجهات ذات الصلة بالعمل الدعوي.
وقال خلال مخاطبته فاتحة أعمال دورة الانعقاد الرابعة للمجلس الأعلى للدعوة الإسلامية، إن المجلس يناقش عدداً من الموضوعات المتعلقة بمراجعة مسار العمل الدعوي.
وأضاف الجيلي أمام الدورة التي جاءت  تحت شعار تجديد وتطوير آليات وأساليب العمل الدعوي، أنه من بين تلك الموضوعات مراجعة الخارطة الدعوية وتنسيق العمل الدعوي بين الجماعات الإسلامية لمواجهة الظواهر السالبة في المجتمع.
وأشار إلى التوجيهات السابقة والمتعلقة بقضايا حرمة الدماء والتصالحات، وقال إن المجلس يعكف على تسيير نحو 150 قافلة دعوية للولايات خلال شهر رمضان المعظم، تستهدف المناطق ذات الحاجة للعمل الدعوي.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *