منظمتان أمميتان : نصف سكان جنوب السودان معرضون للجوع

منظمتان أمميتان : نصف سكان جنوب السودان معرضون للجوع

قالت منظمة الأغذية والزراعة (فاو)، وبرنامج الأغذية العالمي التابعيْن للأمم المتحدة، بجنوب السودان إنَّ البلاد تواجه تناقصاً حاداً في الغذاء خلال العام الجاري، ما يُهدِّد حياة خمسة ملايين شخص، وهم نحو نصف السكان، إثر ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وأضافت المنظمتان، في بيانٍ مشتركٍ لهما، حسب وكالة أنباء (الأناضول)، يوم الثلاثاء، أنَّ جنوب السودان يواجه أزمةً كبيرةً وتدهوراً اقتصاديّاً جرَّاء النزاع، إضافةً إلى ضعف معدل هطول الأمطار، ما يسبب ارتفاع حالات الجوع وسوء التغذية.

وأوضحتا أنَّ أزمة نقص الغذاء في جنوب السودان أثَّرت على المناطق التي كانت تشهد نوعاً من الاستقرار النسبي خلال الحرب الأخيرة.

ووفق البيان، فإنَّ مناطق بحر الغزال (شمال غرب) وإقليم الاستوائية (جنوب) عانت من تذبذب في معدلات الأمطار، ما أثَّر على الموسم الزراعي في البلاد.

ولفت البيان إلى أنَّ (الفاو) تعتزم إنفاق 45 مليون دولار لمساعدة مليونين و800 ألف شخص للحصول على البذور والأدوات ومستلزمات الإنتاج اللازمة لإنتاج الغذاء والحفاظ على صحة الثروة الحيوانية، ودعم جهود الحكومة الرامية إلى تعزيز الأمن الغذائي، مشيراً إلى عجز في التمويل بقيمة 16.1 مليون دولار، لتحقيق هذا الهدف.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *