اسحق احمد فضل الله : القاموس ((4))

*القاموس هو ذلك الكتاب الذي يشرح الكلمات الصعبة بكلمات اصعب منها
*هذا هو بعض تفكه النجوم قديما
*لكن قاموس دارفور يصبح اكثر تعقيدا
*وزيارة البشير ليست حشد من الناس .. زيارة البشير حشدا من احداث لا يراها احد
*ومدير مخبارات محمد نور من جوبا .. ومدير مخابرات عرمان كلهم يدير عملية نقل التمرد الي الشرق
*واكول وسلفا ومشار وغيرهم كل منهم يدير عمليات اخري
*وكلهم ينسج ثوبة من خيوط الاخرين .. لاصطيادهم
((2))
*الشهر الماضي نحدث عن لقاء الجبهة بمصر
*ثم لقاء في هولندا 12-2 لتدبير عمليات الشرق
*والاسبوع الاسبق عرمان في جنوب النيل
*وشيء يبداء ((يسبق الامطار)) ..ومعركة ((مقو)) الثلاثاء تسبقها معركة ((كلقو)) الشهر الماضي
*وسلفاكير يستخدم يوغندا والجبهة واثيوبيا.. ((واثيوبيا تستخدم سلفا)) في معركة ((مقو))
*ولام اكول يستخدم سلفاكير
*والشهر الماضي نحدث اكول يعد حكومته
*وحكومة اكول الخطوه الاولي فيها ابادة كل قيادات الجنوب الان
*واكول يجعل من دعوة سلفاكير ((التي تقدم لمشار)) الي جوبا جسرا
*ورصاصات فوق الجسر هذا تنتظر مشار
*وسلفاكير الذي يعلم مايدبرة مشار ويرخي جفونه لان الخدمة مشتركة الارباح
*وبعض ابناء النوبه يستخدمون كل هذاء لمشروعهم الجديد
*والسيد سليمان وزكاء وعيسي ((قادة النوية)) كلهم يعيد الحديث عن ان :جبال النوبة ملعقة تنقل الطعام الي فم الجنوب ثم تخرج فارغه
*قالووقالو الحلوه ليس من النوبة .. ولانريدة .. ولا عقار ..
*وعرمان لن يجرؤ علي رفع عيونه الينا
*النوبة ينسلخون.. ويتجهون الي الخرطوم
*وسلفاكير ..غربا .. يجدان حركات التمرد تنتهي ((محمد نور ومناوي كاهما تقضمة حركات ليبيا في ام الارنب .
*والجيش في جبل مرة يفعل مايفعل
*وزكاه وعيسي هم قادة كاودا يبتعدون عن سلفاكير وعن الجبهة
*والمسيرة الان يصبحون مخيفين جدا
الصين التي صنعت نفط الجنوب تجد ان استخراج نفط الجنوب لايساوي رزم دولارات الاستخراج
*ومرض غريب يصيب ابقار الدينكا ((الثور حين يموت..الطيور لاتغترب منه..ولاالذئاب))
*واثيوبيا ومصر والسودان ويران دول تدخل مسرح الرقص مع الذئاب ..
*ثم شيء في الشرق
*تمرد الفرب اذان يحسم
*والجنوب ينهار
*وشرقا ثعابين تديب
*وجنوب النيل معاركها تسبقها اشاعات تشبه اشاعات معركة الميل اربعين
*ونحدث..بعد شرح كلمات القاموس الصعبة بكلمات اكثر صعوبة منها

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *