احمد دندش : مذكرات عاشق في 2015

لوهلة إستعدت شريط ذكريات العام الماضي، وأنا اتهيأ للنوم في تمام الثانية صباحاً، لاأدري بالضبط لماذا إقتادتني الذكريات إلى تلك المشاهد تحديداً..ولكن (ماعلينا)..دعونب اقص عليكم ماحدث والسلام.
شهر يناير:
تعرفت من خلاله على فتاة (مرطبة)..وكلمة (مرطبة) دي في حد ذاتها (شوية) على تلك الفتاة التى تعرفت عليها فهي بالفعل منبع (الرطوبة)، ويكفي عزيزي القارئ أن تعلم أنها تقود سيارة ثمنها يفوق مرتب كل موظفي حلتنا (التعبانة) والاحياء المجاورة كذلك..وطبعاً سيقفز في هذه اللحظات أحدكم ويقول لي في (غتاتة): وإنتا عرفتها كيييييف..؟؟…أصبروا ياأخوانا جاييكم في الكلام (الشفقة تطير).
شهر فبراير:
تعرفت على الفتاة في يناير بعد أن أتصلت على هاتفي بالخطأ..وظلت الاتصالات تتوالى خلال شهر فبراير، خصوصاً بعد أن عرفتني على نفسها بالمواصفات أعلاه، بجانب أنها أخبرتني كذلك بأنها تعمل مديرة لإحدى الشركات الخاصة..وعرفتها انا على نفسي بأنني رجل اعمال شاب، ولدى عدد من الشركات والعقارات (شفتو قوة العين دي كيف).؟
شهر مارس:
لاتزال الاتصالات بيننا تتزايد، وبدأت (حمى الحب) تستشرى في اذنينا (فنحن لم نرى بعضنا البعض)، لذلك كانت (اذنينا) هي المعبر الوحيد لحالة تدفق الاشواق تلك.
شهر ابريل:
في ابريل حاولت أن اخبرها عن حقيقة شخصيتي، وانني (عامل) بسيط، واذا شعرت بأنها سوف تتركني اقوم بتحوير الكلام واخبرها انني اقوم بـ(كذبة ابريل)، اما اذا سارت الامور كما يجب، فهذا هو الذى اريده بالضبط.
شهر مايو:
ماتسألوني قالت ليك شنو..لأني اصلاً ماقلت ليها حاجة..(الخواف ربى جكسويتو ياجماعة).
شهر يونيو:
في هذا الشهر اخبرتني عن الصفقة الضخمة التى قامت بأنجازها، والتى اكسبتها (مليون دولار)، وطلبت مني ان نعمل شركة سواء… (يابت لا).!
شهر يوليو:
صباح اول يوم في هذا الشهر طلبت ان تقابلني..واصابتني (الصدمة) فكيف سأخبرها بحقيقة انني مجرد (عامل)…غايتو (اتزاوغت) منها لحدي الشهر ماخلص.
شهر اغسطس:
لسه (زايغ) منها.
شهر سبتمبر:
ضغطت علىّ بشدة حتى اقابلها..فوافقت بعد ان توكلت على الله، فلابد لهذا الموضوع ان ينتهي سواء كان بخيره او بـ(شره)..واهو نخلص من الحكاية دي.
شهر اكتوبر:
اخيراً قابلتها..واعترفت لها بكل شئ، ولكنها لم تغفر او تسامح..وقامت بإعطاء اثنان من (البودي قاردية) كانا يتبعانها اشارة…و….لم اشعر بنفسي بعد ذلك الا وانا داخل مستشفى.!
شربكة أخيرة:
طبعاً مافي داعي تسألوني عن شهر (نوفمبر) و(ديسمبر) لأنو الدكاترة الجهابزة) لحدي الليلة مافكوا الجبص..(دا طبعاً بعد ماركبوهو غلط اصلاً).!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *