هاشم كرار : كلام الخميس!

الإنسان، هو مخلوق يمتلك القدرة على التذكر!

تعريف الإنسان بأنه مخلوق ناطق، تعريف قاصر. البهائم والأنعام والحشرات، ناطقة.. بل إن كل ما في الوجود- حتى الحجر- ناطق، فسبحان الذي أنطق كل شيء.

قديما قيل: الإنسان، مخلوق حالم.. لكن هذا التعريف قاصر أيضا. لست حيوانا، ولا نباتا، ولا جبلا من حجر، لكني أتصور أن كل أولئك يحلمون بصورة أو بأخرى: الحجر في أسفل الجبل، يحلم بأن يكون في القمة.. والبذرة في باطن الأرض تحلم بالشمس والهواء الطليق، وتحلم بأن تصير شجرة، والشجرة تحلم لو أنها في غابة، والغابة تحلم، وترتعد بكابوس الفأس، والفأس تحلم بالأغصان، والأغصان تحلم بالأوراق والثمرات إذ تتدلى، والثمرات تحلم بعالم تاني ليس فيه قانون الجاذبية!

الإنسان، ليس هو المخلوق العاطفي وحده، في هذا الوجود..

كل الكائنات، لها عاطفة ولها شعور.. كل الكائنات بما فيها الجبل.. ومن لم يقرأ حديث نبينا الكريم عن جبل أحد «هذا جبل يحبنا ونحبه» فليقرأه هاهنا، وليصل.. ويسلم على نبينا تسليما.

هل كل الكائنات، تتذكر؟ السؤال صعب..

لكن الإجابة، يمكن أن تكون في: طالما أنها تحلم، وذات إحساس وشعور، وعاطفة، فلماذا لا؟

كل الكائنات، تتذكر.. إذن.

انظروا إلى الإبل، كيف لا تنسى الإهانة.

الفكرة: كن برا بالأحياء والأشياء..

استمتع بذاكرتك، إلى أقصى حد.. وتذكر أنك في مرحلة ما من عمرك، ستعيش ما تبقى من عمرك، بالتذكر- ما استطعت- لا بالنسيان!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *