خالد حسن لقمان : قصة رواها النبي “صلى الله عليه وسلم”..!!

أراد رجل أن يقدم صدقة السر لأنها تطفئ غضب الرب وتدفع الأذى وتشفي بإذن الله، فخرج بصدقته ليلاً فرأى من يقترب منه فلما وصله أعطاه وانطلق لبيته، وفي الصباح تحدث الناس عن صدقة وقعتْ في يد لص سارق.قال الرجل: يا رب ما أردتُ السارق ولكن لك الحمد أولاً وآخراً لأتصدّقنّ ثانية، وخرج في الليل فرأى شبحاً يدنو منه فدفع إليه صدقته وأسرع لبيته لا يراه أحد.
وفي الصباح تحدث الناس عن صدقة وقعت في يد زانية. قال الرجل: يا رب ما أردت الزانية.. لك الحمد أولاً وآخراً.. لأتصدّقنّ ثالثة، وفي الليل رأى ظلاً قابعاً في زاوية فدفع إليه صدقته وتوارى سريعاً إلى داره. وفي الصباح تحدّث الناس عن صدقة وقعت في يد غني
فقال: اللهم لك الحمد على سارق وزانية وغني..!!
فأرسل الله إليه من يقول له:
أما صدقتك على سارق فلعله أن يستعفّ عن سرقته.
وأما صدقتك على زانية فلعلها تستعفّ عن زناها.
وأما صدقتك على غني فلعله يعتبر فينفق مما آتاه الله.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *