هيثم صديق : كوبري قناة النيل الأزرق

من بعيد تبدو شجرة الدوم مثل النخلة.. لذلك كان أفضل قرار هو زراعة نخلة قناة النيل الأزرق بجوار دومة التلفزيون.. لكن هناك ما يحاك في النور لقتل تجربة إبداعية ناجحة.. فها هي القناة السودانية الأعلى مشاهدة ترمي من سفينتها الغارقة كل ثقيل ويقفز عنها ركابها.. ليس للأمر علاقة بحديث الأستاذ الطاهر في هذه الصحيفة ردا على الزميل كابو بقدر ما هو أمر واقع لا يحتاج إلى دليل.. النيل الأزرق في طريقها لإفساح المجال لقناة أخرى والتجارب السابقة تعضد هذا الزعم.. كيف لا وقد أحس من لم تختارهم القناة الوليدة بقدوم الزلزال فتعاقدوا مع قنوات أخرى.. ربما ستكون القناة مثل الكوبري تغلق للصيانة قريبا.. قناة النيل الأزرق يملك التلفزيون ثلث أسهمها.. ولكنه مدها بكل كوادرها.. أضعف نفسه وغذاها.. وهناك بقايا مداد. …… يا الصلاح بنية بنية ومناداة البروف الطيب زين العابدين بعمل رقية لجامعة الخرطوم المحسودة أطلقت عليه وابلا من السخرية لعل أقواه ما كتب في السوداني أمس بأنه لو كان هذا منطق بروفيسور فالأولى إغلاقها لا ترحيلها.. يبدو أن مظاهرات طلابها قد أغرت جامعات أخرى بالهياج فمات طالب أمس في جامعة كردفان.. ليت جنيهنا كان مبنى إذاً لوقف واقفون دون ترحيله من سنتر القوة حتى هوان الخمستاشر.. ودون جعله للتشريح على يد أطباء (امتياز وبصراء علاج طبيعي).. ……. السد هو الرد ليس سد مروي.. بل سدود أخرى لم تنفذ بعد هي من ستعيد شلاتين وحلايب إلى السودان.. مصر تنازلت عن الجزيرتين ليس إكراما لحضور الملك سلمان وإلا لعادت بزيارات لملوك سابقين.. هذه بتلك.. وتلك التي عندنا سدود تحجز نصيبنا من الماء.. …… ما تجيب لينا دواء والدواء والهواء عند الصيادلة يتوافقان.. فالدواء غير المسجل تنتظره ليؤتى لك به من المخزن.. والمحزن أن وزارة الصحة لا تعترف بهذا.. والا لكمنت.. بمناسبة كمنت دي.. كومون لن يصيبها شيء.. عندها ظهر.. خصوصا لأهل الأسفار.. والأصفار بعد واحد صحيح..

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *