نشطاء سودانيين يَهدُون إلى الصحافية الكويتية فاجر السعيد صورة مكافحة القمل وسط نساء الكويت

الخرطوم : ناظم ألياس

عقد نشطاء سودانيين صورة مقارنة بين تحضر المرأة السودانية وتطورها منذ عقود من السنوات بينما كانت أمثالها يكافحن القمل في رؤوسهن من الجهل والتخلف و تراكم الأوساخ !!

وتبدو في الصورة الرئيس السوداني السابق الفريق إبراهيم عبود يتفقد عدد من السودانيات المبتعثات لدراسة الطب في المملكة المتحدة بينما كن أمثال فاجر السعيد يكافحن القمل الذي غزا رؤوسهن بحسب محرر موقع ( سوداناس الاخباري ) وجاء نشر الصورة على خلفية مطالبة فاجر السعيد الرئيس المصري السيسي بضم السودان إلى مصر ، وسخريتها من السودانيين بعد أن طلب السودان إعادة حلايب وشلاتين أسوة بجزيرتي تيران وصنافير التي أعادتهم مصر للسعودية،

و قد أثارت تصريحاتها ضجة واسعة على وسائط التواصل . و قالت “فجر” في تدوينة لها : “بما إن البشير تجرأ وطالب بوقاحة مصر في حلايب وشلاتين، فلماذا لا يطالب الرئيس السيسي باستعادة السودان كلها والخرايط موجودة”.
وعادت فجر السعيد للتدوين حول الموضوع وقالت يوم السبت ساخرة (حلو إن الإخوان السودانيين يدشون تويتر ويتفاعلون مع الأحداث ويعرفون يسبون بالمنشن ، شي جميل ونتمنى لهم مزيد من التطور).
وأضافت الكاتبة المثيرة للجدل (المنشن عندي Full سب من السودانيين زعلانين ليش طالبت السيسي يضم السودان لمصر ويعود الفرع للأصل طالما البشير يطالب في حلايب وشلاتين ) .
وجاءت الصورة رداً مفحماً للسعيد تأكيداً على نبوغ وتحضر وتطور السودانيين في الوقت الذي كانت فيه ( تفلي ) رأسها من القمل !!
سوداناس
13055418_10206143384639641_3638684496931001970_n

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *