هناء إبراهيم : هاشتاق آخر الأسبوع

#لعبة الشطرنج مادة أساسية في مدارس أرمينا، نحن الحمد لله حصة الرياضة بدونا فيها رياضيات، عشان متأخرين في المنهج.
#في روسيا يقوم بعض الأغنياء باستئجار سيارة إسعاف وهمية كي يتمكنوا من المرور بسرعة أثناء فترات الازدحام، وهي سيارات تحتوي على أريكة وشاشة تلفاز بدلاً عن المعدات الطبية.
نحن عندنا الحركة دي، بس بعملا سواق الإسعاف.

#من أهم أسئلة الضيوف زمان سؤالهم عن اتجاه القبلة (قبلتكم علي وين)، أما السؤال الأوسع انتشاراً في الوقت الحالي (ما هو باسويرد الواي فاي تبعكم) إذا عندكم واي فاي طبعاً.
#بناء على قرار للزعيم الكوري “كيم جونغ أون”، تم منع ملابس الجينز نهائياً في بلده، كما أمر سيادته بنشر قوات أمن تعمل كـ دوريات لتفتيش طول الفساتين التي ترتديها الفتيات وشكل الحذاء وقصات الشعر، ومنع بشكل قاطع أن يقوم أي مواطن بعمل ثقوب في جسده لا للحلق، لا زمام وقال إن السبب وراء هذه القرارات هو وجود عدد من أفراد الشعب الكوري يتشبهون بالدول الغربية.
اتفرجتوا؟
عادي ممكن تكون مسجون بتهمة الجينز والدانتيل.
والله جد..
#في الغالب حين تظهر أعراض الاكتئاب والتأزم النفسي والرغبة في الانتحار على شخص ما فإن الأطباء والأقرباء يساعدونه على تخطي هذا الأمر ويحاولون جذبه لحب الحياة، لكن الجديد في كندا هو السماح بالانتحار قانونياً.
حيث قررت كندا أن تطرح مشروعاً قانونياً يتيح الانتحار بأقل الطرق إيلاماً وأكثرها احتراماً عن طريق الأطباء..
أتفرجتوا؟!
قالوا إن المنتحر يقتل نفسه في جميع الأحوال وقد تكون الطريقة غير مناسبة أو مهينة.
فهم برضوا..
واقتصر القانون على المصابين بمرض مميت أو ميئوس منه أو مرض يسبب ألماً رهيباً..
الباقون خارج نقابة المنتحرين..
عليك تقديم طلب انتحار، ليقتلك الأطباء بما يشبه رصاصة الرحمة وذلك عن طريق عقاقير تسبب الوفاة بأدنى ألم.
طبعاً ح توقع إقراراً منفرداً يقودك إلى هذا الحل دون تدخل الأهل..
يا نهار أغبش ومنيل..
#يقول الحكماء من طلب العلا سهر الليالي
ويقول الأطباء السهر مضر بالصحة
وتقول “نانسي عجرم” سهرني سهر
فماذا تقول أنت؟!
#أحياناً تندمج مع فيلم تتابعه بمزاج، فيقاطعك أحدهم قائلاً: على فكرة دا كلو تمثيل..
أجي يا أخواني..
شايفني بحضر فيهو كمحاضرة مثلاً..
قلت ليك دا غُنا أنا؟!
#عمرنا ما ح نرجع زي زمان
و……..
ولا عمري ح أحبك زي زمان

لدواعٍ في بالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *