اسحاق الحلنقي : جمال فرفور شاهد على المشكلة

اسحاق الحلنقي : جمال فرفور شاهد على المشكلة

٭ أهدت الفنانة المصرية الراحلة أم كلثوم خاتماً فضياً للشاعر أحمد رامي أثناء إحدى المناسبات العائلية، ظل رامي محتفظاً بهذا الخاتم إلى درجة لمَّح بها لأحد أصدقائه أن من أمانيه أن يدفن هذا الخاتم إلى جواره عند رحيله، يوم أن رحل رامي ذهب الصديق لعالم ديني كبير كشف له عن أمنية الشاعر الكبير، فقال له: إن ما ذكرته مرفوض، مرفوض، وأضاف إنها أمنية ليس لها مكان في شرع الله.
٭ انبهر الفنان المصري إيهاب توفيق بأغنية استمع لها من خلال إحدى القنوات الفضائية أثناء زيارة سابقة للسودان، ظل هذا الفنان منتظراً أن يرى اسماً لشاعرها على شاشة تلك القناة حتى يستأذنه في التغني بها، إلا أنه لم يجد للشاعر اسماً على الشاشة، فكتم حسرة في قلبه على ضياع نص كان يمكن أن يقدمه للشعب المصري، ليؤكد حقيقة أن شعراء الأغنية السودانية هم الأجمل بين كل شعراء الأغنية في الوطن العربي، والأغنية هي أغنيتي (المشكلة) والشاهد على ذلك هو الفنان جمال فرفور.
٭ قال الشاعر الراحل المقيم مصطفى سند كان المتنبيء يكتب القصيدة لأكثر من عشر مرات ثم يقدمها للناس لؤلؤة لم يسمع بها كل تاريخ اللآلئ، وأكد أنه كذلك يكتب القصيدة مرة ومرات إلى أن يتأكد بأنها أصبحت عروساً يشتهي الصندل أن يكون لها عريساً، وقال إن كتابة الشعر هي في الأصل عملية انتقاء للثراء الجمالي في الدواخل، فهناك من الشعراء ما يحملون منجماً للماس وآخرون لا يحملون إلا مناجم فقيرة لا تثمر إلا بقايا من رماد.
٭ انتحرت فنانة الأوبرا العالمية (ماريا كالاس) لأنها لم تستطع أن تنجب طفلاً تمناه عشيقها المليادير الأمريكي أوناسيس، وذلك بعد أن أحست أنه ينوي الارتباط بصديقتها جاكلين كنيدي بعد أن إرتحل عنها زوجها الرئيس جون كيندي، ويحكى أن أحد الصحفيين وجه له سؤالاً عن الأمنية التي فشل في تحقيقها وهو صاحب أكبر ناقلات للنفط في العالم، فرد عليه بصوت فيه الكثير من الأسى كنت أتمنى أن أرزق بطفل والدته هي ماريا كالاس.
٭ تقدم الشاعر الراحل أبو آمنة حامد باستقالته من إحدى الصحف الخليجية واسعة الانتشار، وقال إن السبب في ذلك يعود إلى حنينه المستمر لمسقط رأسه في مدينة بورتسودان، وأضاف إنه دخل في معارك طويلة مع هذا الحنين المستمر، إلا أنه عاد مهزوماً، وأكد أن الأسماك في البرك الآسنة في عروس البحر الأحمر تتراقص على المياه طرباً، إلا أنها تموت داخل حوض من عطر الكلونيا إذا أحست أنها في بلد غريب.
هدية البستان
يا حنين زي عش العصفور
معروش بالنور كلو محبة
يا الشلت حلاة كل الحلوين
وما سبتا وراك زول يتحبه

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *