بعبارات حزينة شبكة الصحفيين السودانيين تنعي سعد الدين إبراهيم


الخرطوم : ناظم ألياس

بعبارات حزينة نعت شبكة الصحفيين السودانيين الكاتب الصحافي والاديب  السوداني سعد الدين إبراهيم الذى رحل مفاجئاً صباح الخميس ، وجاء في نعي الشبكة بحسب محرر موقع سوداناس الاخباري :
( وها هو حافٍ آخر يترك حذاءه ويذهب إلى الموت، وإننا إذ ننعي إليكم الشاعر والكاتب الصحفي سعدالدين إبراهيم الذي عبر البرزخ لحيث الأبدية، ننعي موهبته الأستثنائية التي لم تزده إلا تواضعاً وخفض للجانب، فكان من الموطئين أكنافاً الذين يألفون ويؤلفون، فبرغم الألقاب التي حطت على كتفيه تزدهي لمعاناً في شتى ضروب الفن والابداع، كانت إنسانيته حاضرة بإبتسامته الوضيئة وتواضعه الجم، الذي كان بعض ثمر لغرس روحه السمح وسمته الوسيم.
سعدالدين إذ ننعيه فقطعاً بقلوب واجفة ودموع ترفض أن تتراجع خلف المآقي، ياسعد كنا نرجو ان تنتظر ريثما نستعيد صفاء ذهننا في الربيع، لكنه الموت.
إنها اقدارنا فلتمضي إلى لقاء ربك خفيفاً شفيفاً، مهندماً بناصع البياض، مشيعاً بالصلوات الحارة والاكف الداعية فلقد كان لك في خدمة الشعب عرق.
الخرطوم 12 مايو 2016م ,

وكتب الصحفي محمد جمعة نوار معلقاً على النعي ( أعجبني محتوي ولغة نعي شبكة الصحفيين للاستاذ سعد الدين ابراهيم ، نعي فارق في نصه معتاد التعازي وقديم منطوق الرثاء ، غريب ان يحتفي المرء بنعي لكن شباب الشبكة فعلوها معي ) .

سوداناس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *