هيثم صديق : كيف تدخر من مرتبك

لن أقول لك هب أنك وزير تقبض خمسة آلاف كراتب شهري وأمام بابك خمسة آلاف محتاج يعودون بنوالهم، فذاك من باب الكرامات وهو أمر ما بلقاه زولا مسيكين إلا زولا نخلو مقرون في البساتين..
لكني أعطي لأصحاب الدخل المحدود فرصة نادرة للادخار من رواتبهم.
لا تقل إن آلاف جنيه قليلة على رجل لديه أربعة أطفال وزوجة وأم ونسيبة وساكن بالإيجار وأطفاله في المدارس.. السبب الذي يجعله لا يجن ولا يسأل الناس سيجعله يدخر.. إذن الحل منكم وفيكم.. نتمنى أن تعطوا لي الطريقة لأخبر بها من لا يعرفها.. خصوصا ان رمضان على الابواب.. وبعده عيد.. وبعد ذلك مدارس!
……..
حلم
حلم الرجل أن حمارا قد تزوج بمهرة.. وأنه رقد تحت شجرة ظليلة فإذا بالعرق يغمره.. وكان عطشان فسمع صوت ضفادع فقال هناك الماء لابد، فلما وصل لم يجد الا الحجارة.. حكى حلمه لأحد المفسرين فقال له إن الحمار والمهرة تفسيرهما أن الزواج سيكون غير متكافئ.. وإن الشجرة الظليلة التي لا تهب ظلها ولا نسيمها إنما تفسيرها لغياب النصيحة أما الضفادع تصيح عند الحجارة فهم كبعض الأئمة لما تصبح المساجد لا تروي مؤمنا ولا تبرد لعطشان.. ورغم التشكيك في كتاب ابن سيرين وأنه ملزوق له ولم يؤلفه فإن التفسير المعقول يبقى معقولا بعيدا عن (حلمت بلمبة تولع وتنطفي) فما تفسير ذلك.. وتفسير ذلك برمجة ليس إلا.. لا عريس يتقدم ثم يتفركش العرس كما قال صاحب قفطان لخطرفات نعسان..
و
واعيد السؤال لإمام مسجد الخرطوم الكبير الذي قال إن مصر ليست خطا أحمر.. هل أنت إمام الإسلام أم الدولة؟.. هل منطقة وثنية في السودان تهمك للوطن.. أم للدين؟… ومصر نفسها تحكم بالإعدام على صحافيين اعترضوا على تبعية جزر للسعودية.. تحدث في منبرك لمطلق الإسلام ودع خرائط الدول للساسة والوطنيين.. وحلايب سودانية ومصر ليست خط أحمر.. هذا قولي وملايبن وهو مقبول.. لا نريد به شو.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *