معاوية محمد علي : هاني وأغاني

قبل يومين وأنا أتابع سهرة قدمتها قناة النيل الأزرق تتحدث عن الظواهر الدخيلة علي الساحة الفنية مثل التقليعات الغريبة وغيرها مما يسمونه (الموضة) ، لحظتها لم أعرف هل قناة النيل الأزرق تضحك علينا أم أنها جادة في مسألة تناول مثل هذه القضايا ، فالمعروف أن الكثير من صور هذه الموضة والتقليعات شاهدناها عبر شاشة هذه القناة ، شاهدنا من الفنانين من يرتدي سلسلا علي عنقه ومن يرتدي في يده شيئا لا نعرفه إن كان (إسورة) أو غيرها ، وشاهدنا الملبوسات أشكال وألوان غير تصفيفات الشعر التي تخبر عن أحدث الموضات ، ولن نحكي عن الفنان الذي فاجأنا في موسم من المواسم بلون بشرة مختلف عن ما عرفناه به.
كنت حقيقة أتمني من الذين تحدثوا في هذه السهرة ومن بينهم الفنان سيف الجامعة أن يوجه حديثه مباشرة للقائمين علي أمر القناة بدلا عن (اللف والدوران) والحديث عن الإستلاب الثقافي وغيره وكأن الجامعة إكتشف موضع الخلل.
أما مقدم (نجوم الغد) بابكر صديق فقد دافع عن برنامجه بقوله أن إختيارهم للمواهب الشابة يتم وفق معايير دقيقة ولم يخبرنا بهذه المعايير التي لا نظن أن بينها محاضرات في المظهر والإعتماد علي المنتوج الخاص في المستقبل، لأن الواضح عندنا أن البرنامج لا يهتم بهذه الجوانب بقدر ما يهتم بتقديم مواهب ناجحة في فنون الآداء الغنائي.
نعود لموضوع (تقليعات) الفنانين ونقول أنه موضوع طالما تحدثنا عنه كثيرا وطالما لفتنا نظر الإخوة في إدارة قناة النيل الأزرق والقنوات الفضائية الأخري بعدم السماح لأي فنان يخالف مظهره الذوق العام دخول استديوهات القناة أو الظهور عبر أي برنامج ، وهي فرصة أن تثبت (النيل الأزرق) جديتها في محاربة هذه الظاهرة الخطيرة الدخيلة علي المجتمع وتبدا بنفسها من حرمان أي ضيف من ضيوف برامجها الظهور ما لم تتأكد أن مظهره يليق بالذوق العام ، مع تعميم الأمر علي مذيعاتها اللائي يظهر بعضهن بأزياء صارخة الألوان وأحيانا بمكياج (فايت الحد).
أتذكر قبل فترة ليست بالبعيدة كان مخرجو البرامج يبدون آرائهم في ما يرتديه الضيوف من أزياء وما تحمله من ألوان ، والآن تلاحظ أن أي ضيف يمكنه الظهور بما يشاء من مظهر وأزياء دون أن يقول له مخرج (تلت التلاتة كم).
خلاصة الشوف
لا نشك في الإمكانيات الفنية الطيبة التي يتمتع بها الفنان هاني عابدين ، ولكن هذا لا يعطيه الحق في أن يكون أكثر المشاركين في (أغاني وأغاني) غناء ، في وقت ما زال غيره من المشاركين في إنتظار فرصة ، مثل عصمت بكري الذي لم نكن نحسب أنه من الموجودين في الاستديو ولا نعرف من الذي إختاره .. أغاني وأغاني تحول في هذا الموسم إلي (هاني وأغاني).

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *