د.ناهد قرناص : مالك …ما اعتيادي

د.ناهد قرناص : مالك …ما اعتيادي

أعلمي عزيزتي حواء ..ان هناك علامات وادلة ترسلها لك تصرفات معينة من قبل زوجك …هذه الرسائل تعني ان هناك خطر ما ..قادم …وعليك ان تكوني على اهبة الاستعداد لمواجهته …أول هذه العلامات …هي ان يبدأ( فجأتن بتاعة الفاتح جبرا).. زوجك في القول.. (والله انا صحتك ما عاجباني الأيام دي …حقو تمشي تعملي فحوصات شاملة ).. دعوة ظاهرها الرحمة وباطنها الايحاء بانك (كركبت وكدا) …وطبعا انت تعجبك الفكرة ..تمشي تعملي فحوصات… اكيد حتجي بي مرض …دي ما عايزة أصلا تفكير ..فلا تمرضي ولا تتمارضي فيحدث لك كما حدث لتلك التي ادعت المرض وطلبت من زوجها ان يرقيها …فوضع يده على رأسها.. وقرأ (وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى …فانكحوا ما طاب لكم من النساء ..مثنى وثلاث ورباع )…قيل انه قد دب فيها نشاط غير عادي وبدات في غسل الجدران وترتيب الدواليب …واخر ظهور لها كان عندما شوهدت تنظف الشارع ….ثاني العلامات ..التعليق ايجابيا على الاكل …عادة الرجل ينتقد الاكل ..ملحه زائد ..الصلصة كتيرة …الرز لسه نئ …لكن ان يبدأ في مدح الطعام (فجأتن ) …دي طوالي تجهزي قرون الاستشعار تبعك …اما اذا الحقها كما (رجل الاعلان ) بابتسامة وعبارة (تسلم يدك )…فاعلمي ان للاكمة ما وراءها و للابتسامة ما بعدها …ثالث العلامات هي ان يبدأ في ملاحظة حركة الاثاث في البيت …يعني ينتبه ان الكرسي الكان قصاد اليونيت ..تغير مكانه…او ان لون تلبيسة المساند غير تلك التي كانت الاسبوع الماضي …هذا خطر جدا …عادة الرجل لا يهمه غير ان يكون المنزل مرتبا وان حاجاته لم يلمسها احد …فيما عدا ذلك فهو لا يعنيه في شئ …(ملحوظة هامة جدا ..يستثنى من العلامة الثالثة ..الرجل الكنباوي . ..وهو الرجل الذي لديه ارتباط خاص بكنبة او كرسي يجلس عليه لمشاهدة التلفزيون …او لقراءة الصحف والمجلات …اياك ..اياك من لمس الكنبة الا للنظافة ..لان أي حركة لها يمينا او يسارا ..حيلحقك امات طه …) لكن اذا حدث وتحركت الكنبة من المكان ..ولم يكترث الزوج الكنباوي …فاعلمي ان مريم الاخرى قد …جابها الزمان وعجبها المكان
العلامة الرابعة والفارقة هي ان يبدأ الزوج بمخاطبتك ب (يا ام فلان )..بعد ان كان يخاطبك باسمك المجرد و احيانا بالقاب محببة الى نفسك …فهذا ان دل على شئ انما يدل على شيئين لا ثالث لهما ..اما انك قد بلغت الاربعين من عمرك (طبعا دي اقصى سن تصلها النساء …ونستمر فيها الى ان يتوفانا المولى عز وجل بعد عمر طويل ان شا الله ) …او يدل على انه يريد ان يرسل لك رسالة خفية بان التمييز لك سيكون بأسماء الاولاد.. فهناك اخرى تكنى بأسماء اولاد اخر …
هذه العلامات الأربع من كن فيه …كان عاقدا للنية خالصا ..فاصبري وصابري ورابطي …ومن كانت فيه خصلة منهن ..كان في القلب شئ من حتى … فأشحذي الهمم وجهزي المصدات للرياح القادمة …وغني مع العطبراوي (الفي بالك انت …أشرحه حته حته ..لو تجرحنا حتى …وخليك اعتيادي ).

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *