فيديو نادر لاغنية (عز المزار) للفنان مصطفى سيد احمد.. قطر، الدوحة 1994.. تحت رعاية الخطوط الجوية القطرية

إليكم هذه الأغنية من حفل إشتغلناهو في فندق رمادا مع الراحل المقيم مصطفى سيد أحمد تحت رعاية الخطوط الجوية القطرية في العام 1994 .. أغنية ( عز المزار ) للشاعر الذي كان يحبه مصطفى كثيراً عبدالعال السيد بجودة صورة وصوت بخلاف ما هو موجود في اليوتيوب .. وقد كلفت أيضاً في ذلك الوقت لهذا الحفل أن أقوم بكتابة اللوحة المعلقة خلف المسرح على القماش التي كتب عليها حفل عيد الأضحى المبارك الفنان مصطفى سيد أحمد تحت رعاية الخطوط الجوية القطرية .. فقط لي رجاء من أراد أن ينقل هذا الفيديو إلى صفحته له ذلك .. ومن أراد أن ينقله في صفحته على اليوتيوب له ذلك .. فقط لي رجاء وليس أمر لا تكتب إسمك داخل الفيديو .. هناك من يحتاج لهذا الفيديو دون كتابة سواء لعمل توثيق أو أي شئ آخر لذا رجاء لا تفعل ذلك إلا إذا أردت أن من يحتاج لهذا الفيديو في أي شئ وثائقي أياً كان نوعه أن يكون إسمك مدرجاً داخل الفيديو فهذا شئ آخر .. لأنه بإختصار كون إنك تنقل الفيديو في صفحتك على اليوتيوب في إعتقادي الشخصي أن هذا يكفي لأن من يطلع عليه سيعرف لمن هذه الصفحة ومن قام بإنزال هذا الفيديو .. أما أن يكتب الإسم داخل الفيديو فأنا ضد ذلك .. لذا أرجو ولا أأمر .. ولكم حبي وتقديري .. وهناك شئ آخر .. لو لاحظتو في صورتي في البروفايل فوق أعلى صفحتي أنا كاتب وكلام كتير قلناهو آخر الليل سوا وليس كلام قديم قلناهو آخر الليل سوا كما يغنيها مصطفى .. لأنني عندما كتبت هذه اللوحة الملعقة في البروفايل فوق كنت أقصد ما كان يدور بيني وبين مصطفى من حديث وكلام كتيييييير عندما نختلي في الليل بعد ذهاب كل من كان في زيارتنا في المنزل وتبدأ الأحاديث والأحاجي والونسات واجترار الذكريات .. وفي بعضها تحليل لبعض الشخصيات التي كانت تزورنا وله فيها رأي وما إلى ذلك إلى أن نخلد إلى النوم ..

عبد المنعم الفكي.. الدوحه

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *