أم وضاح : وتاني مستشفى “حاج الصافي”

أم وضاح : وتاني مستشفى “حاج الصافي”
لا أدري ما هو سر اللعنة التي تصيب بعض المؤسسات والمشاريع التي نحتفي بتشييدها وتصرف فيها الحكومة المليارات لتتحول فجأة من منارات مضيئة إلى مزارات من التاريخ أصابها البؤس و...
إقرأ المزيد

أم وضاح : معتمد “الخرطوم” في حديث الصراحة والوضوح!!

أم وضاح : معتمد “الخرطوم” في حديث الصراحة والوضوح!!
في أول لقاء تنويري وتعريفي له قبل تسعة شهور خرجت بانطباع أكيد أن سعادة الفريق “أحمد أبو شنب” معتمد محلية الخرطوم رجل صادق وشفيف وغير (ملغوس) بمرض السلطة وحب ا...
إقرأ المزيد

أم وضاح : النيل الأزرق التي كانت!!

أم وضاح : النيل الأزرق التي كانت!!
حتى وقت قريب كانت النيل الأزرق هي سدرة المنتهى لمن يرغبون في الإطلال على الشعب السوداني ضيوفاً أو فنانين، لأنها مثلت حالة من زخم المشاهدة لم تحققه قناة سودانية أخرى. وكثي...
إقرأ المزيد

أم وضاح : الدراما بخير بس عايزة دفرة!!

أم وضاح : الدراما بخير بس عايزة دفرة!!
في قروب ضمني ومجموعة من النجوم الذين أطلوا على المشاهد السوداني في رمضان من خلال الفضائيات المختلفة تقديماً للبرامج أو مشاركة فيها أو من أهل الدراما، قلت مرحبة بانضمام ال...
إقرأ المزيد

أم وضاح : أعيدوا النظر في المعاش الإجباري!

أم وضاح : أعيدوا النظر في المعاش الإجباري!
فقدنا بسبب قانون الوصول لسن المعاش خبرات كبيرة وكفاءات عديدة في مجالات مختلفة أبرزها مجال التعليم والذي تهاوت أعمدة متينة فيه كانت تمثل الضمانة الحقيقية لاستقرار هذا البن...
إقرأ المزيد

أم وضاح : والقلب الكبير يا “سعد الدين” فيه براءة الأطفال!!

والساعة تلامس عقاربها السابعة صباحاً وما زالت عيناي تحملان بقايا نعاس، جاءني صوت صغيرتي “وهج” من بعيد وقد تعودت أن تحمل هاتفي ما أن تستيقظ قائلة: (يا أمي عمو...
إقرأ المزيد

أم وضاح : فوضى قطوعات الكهرباء من المسؤول؟!

أم وضاح : فوضى قطوعات الكهرباء من المسؤول؟!
رغم القطوعات المكثفة للكهرباء لم تخرج علينا الوزارة المسؤولة ببيان يوضح حقيقة ما يحدث، إذ يبدو أنهم ما عارفين حاجة وعايشين للصدفة التي هي تحدد أين تقطع الكهرباء هذا الصبا...
إقرأ المزيد

أم وضاح : شيخ “الترابي” ومحاضرة في الانتماء!!

أم وضاح : شيخ “الترابي” ومحاضرة في الانتماء!!
سبقت بث برنامج (شاهد على العصر) الذي يطل من خلال فضائية “الجزيرة”، سبقته حالة من الترقب والحذر، كلٌ على هواه، فالذين يحملون كرهاً للإنقاذ وينتظرون أي ثقب في م...
إقرأ المزيد